فِـي حَضــرة .. السٓــراب

رحلتَ عني ..
دون سابق إنــذار ..
غبتَ عنـي متعمّداً .. هجرتنـي بإصرار ..
تركتني أتــوهُ بين أكوامٍ من الأحــزان ..
وحيـــدةً .. هائمـَـةً .. أتعقّب الزمـان والمكان ..
بقيتُ وحدي أذوب في عتمِ .. الانتظار ..

إن كانت تلك التي أبعدتنا تسمّى .. الأقــدار ..
فإنني حقاً .. أخشى أن أكون قد أهديتُ عمري
لمن لا يقــدّر الأعمــار ..

هلّا قلت لـي ..
أين أنتَ الآن ..!!
أين أنتَ من النّسيــان ..!!
وأين أصبحتُ أنــا ..
أفِـي عالمِ الحِرمـان ..!!؟

سئمتُك حقــاً ..
سئمتُ تواريك عن الأنظــار ..
سئمتُ اختــلاق الأعــذار ..

أرجـوك .. لا تكن كـ من اعتـاد الهجــران ..
فأنـا .. مللتُ الانتظــار ..

ألم يــأن الوقت بعــد ..!!
الذي يدافــع فيه عن أنفسهم الشجعــان ..!!
مــا اعتدتك حبيبــي .. بجبـَــان ..
ألست أنت من قـال .. لن يفــرّق بيننـا إنســـان ..!!
أم أن وعـــودكَ لي .. أصبحت مجــرّد ..

سرابٍ ودخــان !!؟

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s