اغتصاب جماعي .. للإنسانية

حالة من القرف لا زالت تنتابني منذ ست ساعات وأكثر حتى الآن ..
أشعر بدمي يغلي .. عطلٍ ما في دماغي ..
منذ ذاك الوقت وأنا لم أستطع التحرك أو التفكير حتى ..
تجمد الدم في عروقي من هول المشهد ..
دقائق معدودة عن سيدة ثلاثينية يتناوب على اغتصابها أكثر من 10 كلاب مسعورة …. تباً لهم

بالأمس، وسط احتفال الشعب المصري بتنصيب السيسي رئيساً لمصر – أم الدنيا في ميدان التحرير .. تعالت صرخاتها تحت تأثير الضرب والدفع والقوة وتهديد السلاح .. وتهافتهم عليها وحولها ..
طُبعت آثار أيديهم على أجزاءاً متفرقة من جسدها .. خطّت دماؤها التي سالت تفاصيل فعلتهم المقززة .. كائنات حية ناطقة، نتنة بالفعل .. اصطادوا فريستهم .. جرّدوها من ملابسها ثم اغتصبوها بوحشية لمدة ( ثلث ساعة ) .. لكن لماذا !!
أين الشهوة في ذلك !!

هي !! هي حاولت منعهم فلم تستطع، وحين قاومتهم أحرقوها بالألعاب النارية وضربوها بقوة بهدف إضعافها جسدياً ..
حاول الحشد الموجود انتشالها من بين أيديهم ولم يقو على ذلك .. باستثناء اثنين دافعوا عنها وأوصلوها لسيارة الإسعاف بمساعدة الشرطة ..
وبعدها دخلوا في مشاجرة بالسلاح الأبيض مع المغتصبين لأنهم دافعوا عنها :/

يبدو أن الفنان حسين الجسمي .. لم يُعطنا ويُعطي مصر بشرى الخير أبداً ..
فـ المشهد تقشعرُّ له الأبدان حقاً، موقف مُخزي .. لم ولن يُشعرك إلا بالعـــار ..
أحقاً وصلنا إلى هذا الحد !! ألهذا الحد تجرّدنا من إنسانيتنا !! وشهامتنا !! وكرامتنا !!
نساؤنا تُغتصب في الشوارع أمام أعين الناس وعدسات الكاميرات !!

أين النخوة يا بشر !!
النخوة العربية .. ألف رحمة عليها ..
لقد كاد عقلي أن يقف وأنا أرى جسدها المليء بالدماء والعاري تماماً – ربي كما خلقتني – وهي تترنح بين أيديهم ..
شلل تام أصابني حين لم أجد من يجيبني .. بأي ذنب اُغتصبت تلك السيدة !! هاا !!
نزلت لتحتفل معهم .. أفقدوها كل ماتملك وأعادوها لمنزلها بدمائها ..
فقد انعدمت غيرة بعض شباب – أم الدنيا – على شرف بناتهم .. أيُعقل ذلك !!
أين الخوف على عرضهم وشرفهم !! أين الغيرة على دم من هي منهم وفيهم !!

انقسم بعدها الشارع المصري الى فريقين .. فريق يلوم وينتقد بخشونة نزولها الى ساحة الميدان رغم علم الجميع أن هناك حالات من التحرش تحصل وتزداد يوماً بعد يوم هناك ..
مؤكدين ان ميدان التحرير للتظاهر وليس الاحتفال ..
وفريق آخر حوّل القضية الى صراع سياسي حيث ادّعوا أن الإخوان المسلمين قاموا بتشويه مسيرة احتفالات الشعب برئيسهم العسكري الجديد عمداً ..
فـ بات كل فريق يُلقي اتهاماته على غيره .. و لكن تلك المسكينة من يلتفت لها !!

أهذه هي الحرية التي تسعون إليها !!
أهذا هو الشعب المصري الغيور الذي يدافع عن بلده وأرضه من سنوات عدّة !!

أهذه هي رجولة الشباب المصري !! واعجبي ..
دعوني أستثني ١٠٪ منهم ..!!
لأني لست مع التعميم إطلاقاً .. لكنه من المحزن أن النسبة قليلة حقاً .. أما الباقي فـ هم ذكور في شهادات الميلاد فقط ..

Advertisements

2 thoughts on “اغتصاب جماعي .. للإنسانية

  1. Khalid yassen says:

    تفه على الرجولة تفه على النخوة تفه على العرب …… ناس همن الوحييد شهوتهن كيف بدنا نتطور من وين بدنا …… مستقبل بلادنا …. هلكونا شعارات ربيع عربي وربيع زفت والعرب كل مالو الخريييف بيحتل عقولهن وحياتهم ناس عايشة بالرجعية والتخلف ….. والله يا اختي الله المستعان على ناس عايشين بشرسعة الغاب وغرقانين بالقذارة …….والوساخة والوحل ……يا امة ضحكت من جهلها الأمم هيدي هيي الامة يلي بدو يفتخر فيها الرسوول ….. والله جبلتونا العار وصرنا نستحي نقول نحن عرب

    • انا ماكنت بحب عيش بهيك عصر خالد .. ما بدي ..
      قتل وخطف وتعذيب واغتصاب .. لا مش هيدي البيئة الي بدي ولادي يخلقو ويربو فيها ..
      ا بسط شي عملتو اني تبرّيت من عقدة العروبة والعرب ومش فخورة ابداً فيهم ..
      وقد ماكان الغرب وسخ بس بيضل متحضر ومتقدّم عالعرب بمراحل ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s