نَحْـَـنُ الْبَشــَـر .. أشـْـرار

 

نحن، نعيش عصـــراً مليئـــاً بالشــر والأشرار

بدأت أميــل جداً إلى تلك القناعـــة في الآونة الأخيرة ..

وإن كنت قد تأخرتُ قليلاً، لكني استفقت أخيـــراً، واكتشفت أن ما رُســخ في عقلي منذ نعومــة أظافري

بات مختلفـــاً تمامـــاً عما هو الحال الآن ..

كنت على يقين منذ صغــري أن البشر .. فصيلــة إنسانيّـــة وطيّبـــة ..

وأن الأشــرار بينهم، ما هم إلا فئــة ضئيلة جداً تعيش بيننا، حتى أنــه من السهل جــداً عــدّهم على الأصابع ..

لكني لم أكن أتوقّــع أبداً أن تزعجتنــي فكرة 

— العكـــس تمامـــاً —

أصبحت ترعبنـــي حقاً تصـــرفاتهم .. وممارســاتهم الشرّيــرة اليوميّـــة ..

حتى أنّه بات يزعجنــي نفـــوري منهم .. ونظرتـــي لهم ..

 

ها قد حلّت علينا لعنة العصــر ..أصبحنا نسير في قوافـــل الزمن دون الالتفــات إلى إنســانيتنا البشـــريّة ..

ولنكن واقعييــن قليلاً .. إن الإنسانيّــة اليوم، شبه منقرضــة عند فصيلة البشـر في حين أنها تتجلى في قمتهــا عند فصيلة الحيــوان ..

أشرس الحيوانــات تقاتــل وتقتــل ..!!   نعم، لكنها لا تفعل ذلك لمجــرد القتل ..

فهي تقتل إما اصطياداً لأكــل فريستها .. أو دفاعــاً عن نفسها ..

في حين أن البشر أصبح يرتكب ( يوميـــاً ) عشرات المجــازر البشريــة بحق بعضهم البعض ..

والتي نرى فيها أقصــى وأقــوى مظاهــر العنف والقتــل .. البعيــدةً كل البعد عن المفاهيـــم الإنسانيـــة ..

 

من المؤسف حقاً .. أن يصبح الحيـــوان المنافس الأشـــرس مع الإنســـان على المفهـــوم الإنســــاني .. حتى أنه بــات يعلّمه، أسمـــى دروس الإنسانيـــة .. 

الصــورة أبلغ دليل “..

Image

ومن الجدير بالذكر أن المملكــة الإنسانيــة ( الغربيـــة ) اليوم، تمدّ مواطنيهــا بالدعــم، وتعطيهم حقوقهــم كاملةً .. كما أنها تعطي الحيــوان أيضاً حقوقــه كاملــةً من رعايـة ومسكـن وقــانون يكفـل لهم عيشهم وحمايتهم من العنف البشــري  ..

بينما  مملكة الحيــوان ( الشرق أوسطيــة ) لا تعطي مواطنيـــها سوى قمعـاً سياسياًـ وفكريـاً واجتماعيـاً .. ذلك بسبب

الاختلافـات العقائديـة، الدينيــة، المذهبيــة و العرقيــة فيما بينهم ..

المنافيــة لأسمـى معاني الإنسانيـة التي ترفــع من شأن العقــل والأخــلاق، وتقدرهم بنكهةٍ من العدالــة ..

وبعيداً عن التقاليــد البشريــة والمفاهيــم والطقــوس الدينيــة ..

هذا تمامــاً ما داومت على فعله دول الغرب المتقدمــة .. أمــا نحن، فما زلنا نعانــي وجود أناســاً بيننــا قد يمحــون فئــة كاملــة

من البشر لمجــرد اختلافها معهم فكريـــاً ودينيّـــاً ..

 

في نهايــة الأمر، علينا ألا ننســى أن .. الإنسانيــة رتبــة .. يصــل لها بعض البشــر .. ويمــوت آخــرون دون الوصــول لها..

فهنيئـــاً لهم إنســـاينتهم .. وتبـــاً لنا لمــا وصلنــا عليــه ..

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s