ارحل .. الى “اللا لقـــاء”

​اذهب .. ابتعد ما تشاء ..

أنا لست ضد رحيلك فأنت سيد قرارك .. ارحل .. ولا تستدير خلفك، حيث لن أكن هناك ..

نعم .. لن أنتظرك .. لن أستبقيك .. لن أرتجيك ..

لن تنظر الي، نظراتك الأخيرة ، حتى أنني لن أتقبّل أسفك الأخير ..

لن أستنجدك البقاء .. لن اتمسك بك أكثر أو ألتمس لك الأعذار بعد الآن ..

فقد كان ما كان ..

كنتَ تبدع في الغياب .. وكنتُ أبدع باختلاق لك الأسباب ..

أنت أردت الرحيل !! ارحل .. أما أنا سأسير وأكمل الطريق ..

سأقوى على غيابك .. ولن أفعل كما فعلت في ذاك الزمان

لكن لا أعدك ألا أذكرك .. سأذكرك حتماً .. ذكرياتك هنا .. ستبقى في تلك الزاوية منحوتة، سأقلّبها وأتقلّب بها ..

أيها الكذبة المنصوصة .. سأفترض أنك تصرفت مثل باقي الرجال، ببعض من الخشونة وقليلٌ من الغرور ..

قسوت وأنزلت علي سخطك الذكوري ..

لكن في نهاية الأمر، كن على يقين .. أنك لن تستطيع اغتيال جميع النساء ..

تأكد أن المشاعر لا تتبدّل كما معاطف الشتاء .. أحببتك

لكن كبريائي رفض غرورك، غرورك الجاحد ..

ارحل، الى “اللا لقاء” .. 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s